الثلاثاء , يونيو 25 2019
الرئيسية / مؤسسات وشركات / “فاتن” و”صلتك” يستعدان لإطلاق المرحلة الـ2 من برنامج “ابدأ معنا شباب”

“فاتن” و”صلتك” يستعدان لإطلاق المرحلة الـ2 من برنامج “ابدأ معنا شباب”

تجري مؤسسة فاتن حالياً تحضيراتها بالشراكة مع مؤسسة صلتك لإطلاق المرحلة الثانية من برنامج التمويل الخاص بفئة الشباب “إبدأ معنا شباب”، حيث تستهدف من خلاله الفئة الشابة خاصة الرياديين منهم من خلال تمويلات ميسرة لأفكارهم ومشاريعهم.

والبرنامج الذي بدأ منذ مطلع العام 2017، صُمّم ليستهدف الفئة العمريّة بين (18- 35 سنة)، بتمويلات لمشاريعهم الصغيرة المبتدئة أو القائمة بمبالغ متنوعة تصل في أقصاها الى 5000 دولار أمريكي، وبمحفظة تجاوزت ثمانية ملايين دولار.

واستفاد من هذه التمويلات ضمن المرحلة الأولى من البرنامج ما يزيدُ عن ثلاثة آلاف مقترض شاب من كلا الجنسين عملوا على تأسيس مشاريعهم الخاصة أو تطوير وتوسعة مشاريعهم القائمة، و ساهم هؤلاء المقترضون انفسهم في خلق فرص عمل إضافية لما يزيد عن 1100 موظف وعامل، ضمن مشروع نفّذ بالشراكة بين الفلسطينية للإقراض والتنمية “فاتن”، ومؤسسة صلتك، ويعدّ المُنتج من أكبر البرامج التي تستهدف دعمَ وتعزيز التنمية في قطاع الشباب الفلسطيني.

وعن تجربة الشراكة ونجاح المُنتج بإقبال تجاوز التوقعات، أشار مدير مؤسسة صلتك في فلسطين (حسام قرادة): “أن المشروع يأتي ضمن رؤية مؤسسة صلتك في تحقيق نهوض في التنمية في قطاع الشباب العربي (وهو نهج تتبعه المؤسسة منذ تأسيسها منذ عشر سنوات)، بتحقيق شراكات كما في الشراكة مع مؤسسة “فاتن” في فلسطين، والتي تهدف لتمويل المشاريع الشبابية، ودعم الشباب في الحصول على الوظائف والمهن، حيث تميّزت التجربة مع مؤسسة فاتن بالمرونة وسرعة التنفيذ المقترنة مع الدقة، والالتزام في المتابعة لطبيعة القروض، والمشاريع، والمستفيدين من البرنامج، ما أثمر عن نجاح البرنامج”.

وأوضح قرادة أن صلتك استطاعت ضمن هذا التوجه وهذه الرؤية الى توفير حوالي مليون فرصة عمل ووظيفة للشباب العربي منذ تأسيسها في العام 2008.

ويعزو قرادة أسباب نجاح المشروع علاوة على أداء الطواقم المنفّذة إلى تنفيذ الدراسات الميدانية، ودراسات الجدوى، وتحديد مستويات الخبرة، والتمويل الملائم في دعم المشاريع المقدّمة من الشباب، مشيرًا إلى أنّ مساهمة مؤسسة صلتك في المشروع تمثلت بتمويل إطلاق المنتج وبرامج بناء القدرات والمساعدة التقنية للمقترضين وطاقم التنفيذ من مؤسسة “فاتن”.

بدوره أشاد أنور الجيوسي مدير عام مؤسسة فاتن، بالشراكة البنّاءة بين فاتن وصلتك، والدعم المقدّم من الأخيرة للشعب الفلسطيني وتحديدا قطاعه الشبابي.

واضاف الجيوسي “نؤمن في مؤسسة فاتن، ممثلة بمجلس إدارتها وطواقمها على اختلاف مهماتهم أنّ مثل هذه البرامج التنموية اصبحت حاجة ملحّة وعملا يُثنى على القائمين عليه ، إذ نتقاطع مع شركائنا بحمل الفكر الاقتصادي التنموي، والإصرار على تثبيت نتائج فعليّة في الميدان تنعكس ايجاباً على المستفيدين من المشروع عملاً بقاعدة” نساعد الناس ليساعدوا أنفسهم”.

واشارت هند جرار مديرة العلاقات العامة والتسويق في مؤسسة فاتن إلى أنّ “إقبال الشباب ضمن الفئة المحددة كان فائقا، ويؤشّر على رغبة الشباب الفلسطيني في تحقيق الذات، واقتحام مساحات النجاح في المجالات التي يؤمنون بها، على اختلاف إمكاناتهم المادية والأكاديمية والفنيّة”.

وتعتبرُ (جرار) أنّ “روح الشراكة والمرونة في تنفيذ المشروع، كانت عوامل أصيلة في إنجاح البرنامج”.

وطمح الشركاء في مؤسستي “فاتن” و”صلتك” إلى إطلاق مُنتج إقراضي يُصمم في برنامج يستوعب المزيد من الفئات مستقبلًا، منها برامج مخصصة للنساء، وذوي الاحتياجات الخاصة، والطاقة الخضراء، وغيرها مما يُمكن استهدافه بالتنمية الاقتصادية ، وتوسيع قاعدة الشرائح الشبابية والمجتمعية عمومًا، لدعم المبادرات الريادية والمشاريع الشبابية بشكل متواصل .و تسعى مؤسسة فاتن و صلتك الى توفير حوالي 3000 فرصة جديدة للتمويل ضمن المرحلة الثانية من المشروع و الذي من المتوقع ان يتم العمل به خلال الفترة القريبة المقبلة.

يُشار إلى أنّ (صلتك) هي مؤسسة اجتماعية دولية تسعى إلى تحسين أوضاع الشباب في العالم العربي. وتشجع النشاطات الرامية إلى توفير فرص عمل واسعة النطاق، وتعزيز ريادة الأعمال، وإتاحة المجال أمام الشباب للوصول إلى رؤوس الأموال والأسواق، والمشاركة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وتحتفل المؤسسة هذا العام بمرور 10 سنوات على تأسيسها ونجاحها في توفير حوالي مليون فرصة عمل ووظيفة للشباب العربي.

شاهد أيضاً

820 مليون دولار أرباح مجموعة البنك العربي

حققت مجموعة البنك العربي اداءاً قوياً عام 2018 حيث بلغت أرباح المجموعة الصافية بعد الضرائب …

بنك فلسطين و”المدن الصناعية” يطلقان برنامج تمويلي لـ”أريحا الصناعية”

أطلقت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة/ رئيسة مجلس إدارة الهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *