تنويه : الموقع قيد التطوير..!

قرارات في محكمة الجنايات الدولية تثير مخاوف قادة الاحتلال

افادت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية بوجود مخاوف لدى القيادة السياسية الإسرائيلية وكذلك الجهاز القضائي من مجموعة قرارات اتخذتها محكمة الجنايات الدولية في لاهاي في هولندا لصالح الفلسطينيين.

ومن القرارات التي اتخذتها المحكمة كان القرار الأخير في 13 تموز/يوليو الذي ينص على إقامة “في اقرب وقت ممكن آلية من أجل الضحايا والمجتمعات التي تضررت من الأوضاع في فلسطين”، واعتبر القرار استثنائيا لانه وفقا للإجراءات واللوائح المتبعة لدى المحكمة فان المدعية التي تدير الملفات تحقق في الشكاوى وتطلب من المحكمة التوجه الى ضحايا محتملين وعرض شكواهم.

لكن في هذا القرار الجديد فان المدعية العامة في مرحلة التحقيقات الأولية، ولم تأمر باجراء تحقيق ولم تطلب من المحكمة التوجه الى الضحايا. وكتب في حيثيات القرار ان على “الضحايا” المحتملين ان يقوموا حتى 14 كانون ثاني/ديسمبر بالتوجه الى المحكمة، ويطالب القرار من مسجل المحكمة ان يعد تقريرا مره كل ثلاثة أشهر حول التقدم في الملف القضائي.

وحسب الصحيفة فإن هذا القرار أثار مخاوف وقلق مسؤولين إسرائيليين كبار، في مقدمتهم وزيرة القضاء آييلت شاكيد التي تتابع الموضوع عن قرب، وفقا لما أوردته الصحيفة.

وأضافت الصحيفة انه في اعقاب التمعن في القرار القضائي قررت إسرائيل التوجه الى المحكمة في احتجاج شديد اللهجة.

وقالت سلطات الاحتلال في رسالتها الى المحكمة ان “الحديث يدور عن قرار غير موضوعي اتخذ بدون تخويل”.

مقالات ذات صله

CLOSE
CLOSE